من أنا

صورتي
الشركة العصرية للصناعات الهندسية

المتابعون

تدعمه Blogger.
RSS

الشعير المستنبت كعلف ممتاز

ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
وفر اكثر من 70% من ثمن العلف سنويا
تعتبر الشركة العصرية الأولى فى مصر و التى تخصصت
فى تقنيات الزراعة المائية والتنمية الزراعية والحيوانية
معتمدين فى ذلك على الدراسات والأبحات التى أستغرقت الكثير من الوقت والجهد والتى أنتهت بنتائج مذهلة لصالح مجتمع صحى وخالى من أمراض العصر .
 
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير

تسعى الشركة العصرية بالنهوض بمجتمعنا إلى بيئة صحية نظيفة وذلك من خلال ماسنقدمة لكم عبر الصفحات القادمة .
1- نوفر المشروعات الناجحة والمدروسة لشباب الخريجين الزراعيين والمستثمرين وغيرهم من الشباب الجادين مع ضمان توفير الربحية


2- توفير كافة العناصر الغذائية الكاملة اللازمة لتربية المواشي والدواجن والأغنام

3- توفير نسبة كبيرة من رؤوس أموال المستثمرين الزراعين تصل إلى مايقرب من 80% .





ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير





ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير

وذلك من خلال غرف استنبات الشعير اللذى يستخدم العلف الأخضر بدلا من العلف التقليدى
تكلفة انتاج 1 طن علف من الشعير الاخضر 300 جنيه مصرى تكفى لتغذية عدد 50 رأس ماشية وتكفى لعدد 500 رأس أغنام
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
 ولما كانت اسعار المواد الخام الداخلة في صناعة الاعلاف المركزة مرتبطة بالاسعار العالمية لتلك الحبوب حيث وصل سعر طن العلف تقريبا إلى2500جنية لكل طن علاوة علي ارتفاع اسعار باقي المواد الاخري الداخلة في تغذية الحيوان مثل التبن واذا كان هناك علف اخر يستخدم في العليقة المقدمة للحيوان يومياً.
كل هذه العوامل ساهمت في ارتفاع تكلفة تغذية الحيوانات المراد تسمينها وهروب معظم المنتجين لحيوانات اللحم من حلقة الانتاج لارتفاع اسعار المواد الداخلة في تكوين علائق حيوانات التسمين
من المعروف أن تغذية الحيوانات على الأعلاف المركزة تكون كالاتى
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير

مثال

 كلفة تربية رأس واحده من الماشية
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
- تنص الدراسات على أن نسبة الغذاء اليومى تكون بمعدل 2% من وزن الماشية + واحد كيلو بمعنى ان لوكان وزن الماشية 300 كيلو يكون وزن الغذاء اليومى 7 كيلو علف .
- 7 كيلو × 2.5 = 17.5 جنية يوميا
- 17.5 جنيه × 30 يوما = 525 جنيه
- 525 جنيه × 6 شهور = 3150
- 7 كيلو × 20 قرش = 1.40جنية يوميا
- 1.40 جنيه × 30 يوما = 42 جنيه
- 42 جنيه × 6 شهور = 252 جنية




ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير




الفرق فى الناتج

ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
•تكلفة الغذاءللرأس الواحدة من العلف الجاف فى الدورة الواحدة 3150 جنيها

ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
•والتكلفة بالشعير المستنبت الأخضر الطازج 252 جنيه
•3150 – 252 = 2898 جنيه توفير للرأس الواحدة فى الدورة الواحدة
•مع مراعاة الفارق فى العناصر الغذائية
والشعير المستنبت يقوم بتحسين الصفات الوراثيه للحيوان مما يساعد الاناث على انجاب التوائم
قابلية هضمه تصل الى نسبة 95 % مما يساعد على عدم الانتفاخ عند الحيوان
معدل التحويل تصل الى 85 %
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير


لمزيد من المعلومات يرجا الاتصال علي ادارة البيع
من خارج مصر
 00201111833304
من داخل مصر
01111833304
الشركة العصرية 
المنطقه الصناعية بالحرفيين
اخر شارع جسر السويس بالقاهرة


ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
 اولا: اهمية تغذية الحيوانات على الشعير المستنبت :
1- ارتفاع نسبة البروتين به عن الشعير الجاف منه حيث تصل الى10% فى الشعير المستنبت
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
2- سهولة الهضم والامتصاص ولايسبب حموضة للحيوان مثل الاعلاف المركزة الاخرى
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
3- توفير 50%من العلف المقدم للحيوان
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
4- يحتوى على مجموعة من العناصر الحيوية المسئولةعن تحسين مواصفات الحيوان عند التغذية علية التى لاتتواجد بالاعلاف الاخرى
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
5- مستواه من الطاقة يعادل حبوب الشعير
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
6- قابليته للهضم وبالتالى معدل الاستفادةمنه للحيوان 95% اعلى من اصناف العلف الاخرى
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
7- الطاقة المخزونة بة تتصف بسهولة الانسياب للجسم وبالتالى لايعانى من مشاكل الحموضة
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
ثانيا: الجدوى الاقتصادية:

- كل مساحة قدرها50م2 تنتج كمية من الشعير المستنبت قدرها 180000كيلو شعير مستنبت طوال العام بمايعدل انتاج سبعة افدنة من البرسيم طوال العام
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
- كل واحد طن من الشعير الجاف ينتج من 6-8 طن من الشعير المستنبت ولابد من انشاء (land saver) لاندسيفر خاص (حضان ) لإستنبات الشعير حتى يمكن التحكم فى الاضاءة والحرارة والرطوبة اللازمة للإستنبات

ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير


ويتم ذلك من خلال تجهيز المكان المناسب لعمل التجهيزات اللازمه وهي :-

ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير






  1. رفوف من معدن الالمونيوم لعدم الصداء
  2. طلمبات مياه ضغط عالي لامداد وحدات الضباب المائي
  3. وحدات ضباب مائية
  4. وحدات اضائة مثيلة لأضائة الشمس
  5. خزان مياه
  6. صواني الاستنبات
  7. اجهزة تحكم الي متزامنة للمنظومة ككل
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير


-
من المعروف ان تغذية الحيوانات على الاعلاف المركزة تكون كالاتى:
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
- تقديم علف مركز للحيوان كمية 2% من وزن الحيوان + واحد كيلو
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
فمثلا: اذا كان وزن العجل المراد تسمينه 300 كيلو عند بداية التسمين تقدم له 6 كيلو + واحد كيلو =7 كيلو علف مركز فى اليوم الواحد وتزداد هذة الكمية من العلف المركز كلما زاد وزن الحيوان عادة نقدر الوزن كل اسبوعين او 20 يوم حتى تحسب كمية الاعلاف المركزة المفروض تقديمها للحيوان وذلك للوصول بوزن الحيوان بمعدل 1.25-1.7 كيلو/ يوم بالتغذية علي هذه العليقة المركزة.
- ولما كانت اسعار المواد الخام الداخلة في صناعة الاعلاف المركزة مرتبطة بالاسعار العالمية لتلك الحبوب حيث وصل سعر طن العلف تقريبا إلى 1700-2000جنية لكل طن علاوة علي ارتفاع اسعار باقي المواد الاخري الداخلة في تغذية الحيوان مثل التبن واذا كان هناك علف اخر يستخدم في العليقة المقدمة للحيوان يومياً.
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
كل هذه العوامل ساهمت في ارتفاع تكلفة تغذية الحيوانات المراد تسمينها وهروب معظم المنتجين لحيوانات اللحم من حلقة الانتاج لارتفاع اسعار المواد الداخلة في تكوين علائق حيوانات التسمين من اجل ذلك كان لابد من التفكير في عمل انتاج اعلاف غير تقليدية بديلة للاعلاف المركزة حتي تخفض التكلفة التي يتحملها المربي وبالتالي يمكن له أن يستمر في العملية الانتاجية لتحقيقه هامش ربح معقول.
لذا تم التفكير في انتاج البدائل لتلك الاعلاف التقليدية ومنها وجدنا أن الشعير المستنبت هو البديل الوحيد الذي يوفر ما يقارب من 50% من العليقة المقدمة لحيوانات التسمين علاوة على الفائدة بالنسبة للحيوان كما ذكر سابقاً وعلية تكون التغذية كالاتي لحيوانات التسمين:
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
اذا كان وزن الحيوان عند بداية التسمين 300كيلو
- تكون الكمية المقدمة من العلف المركز= 4كيلو طول اليوم
- والكمية المقدمة من الشعير المستنبت = 3- 3.5كيلو طول اليوم
-ويقدم للحيوان الشعير المستنبت النبات كاملاً (مجموع خضري + مجموع جزري ) يضاف منفرداً أو يقدم مع المواد الخشنة مثل التبن
- في النهاية يتم انتاج حيوان لحم بالوزن المطلوب وتخفيض تكاليف التغذية 40% تقريباً
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
وكذلك يمكن تغذية حيوانات إنتاج اللبن (ابقار – جاموس – اغنام ) بالشعير المستنبت لما له من اهمية فى زيادة انتاج كمية اللبن المنتج من الحيوان لانه يذيد ويحفز الخلايا اللبنيةعلى ادرار اللبن علاوة على الفوائد المذكورة اعلاه وايضا تتغذى الخيول عليه نظرا لفوائده العالية.
ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير
الاسعار

وحده انتاجية واحد طن يوم 60 الف جنية مع توفير المكان المناسب من قبل العميل
وحده انتاجية نصف طن يوم 35 الف جنية مع توفير المكان المناسب من قبل العميل
وحدة انتاجية ربع طن يوم 20 الف جنية مع توفير المكان المناسب من قبل العميل
تركيب الوحده خلال 15 يوما من تاريخ التعاقد

ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير


ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير


لمزيد من المعلومات يرجا الاتصال علي ادارة البيع
من خارج مصر
 00201111833304
من داخل مصر
01111833304
الشركة العصرية 
المنطقه الصناعية بالحرفيين
اخر شارع جسر السويس بالقاهرة


ألشعيرألمستنبت  و أستنبات الشعير

\\

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

الزراعة المائية



الزراعة المائية

علم إنبات النباتات دون تربة. وتسمى أيضًا الزراعة بدون التربة أو زراعة الغذاء
أو الاستنبات الكيميائي
. وقد ابتكر هذا العلم زراعة النباتات دون تربة خلال أواسط القرن التاسع عشر.

تحصل النباتات المزروعة في الأرض عادة على ماتحتاج إليه من النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم والمواد المغذية الأخرى من التربة. وتحتاج النباتات إلى هذه المواد الكيميائية من أجل أن تنمو وتزدهر بالطريقة السليمة. وتشمل الزراعة المائية إنبات النباتات في أوعية مملؤة بالماء أو الرمل الخشن والحصى أو المواد الأخرى وتعرف باسم المواد الوسيطة

وتضاف إليها المواد المغذية. وتصنع الأوعية من الزجاج أو المعدن أو البلاستيك، ويتراوح حجمها من الوعاء الصغير للنباتات الفردية إلى الأحواض الكبيرة للنباتات على نطاق واسع

وتتطلب زراعة النباتات بدون تربة  الضوء والدفء نفسها التي تحتاج إليها إذا زُرعت
في التربة. لذلك فإن المزارعين الذين يستخدمون الزراعة في الماء داخل المباني يعملون على توفير مصدر للضوء والحرارة.



طرق الزراعة المائية.







توجد طريقتان رئيسيتان لزراعة النباتات دون تربة؛ هما الزراعة المائية والزراعة في خليط من الحصى الناعم والزلط
.

زراعة النباتات في الماء (بدون تربة)
في الزراعة المائية تكون النباتات مُعلقة وجذورها مغمورة في الماء الذي يحتوي على المواد المغذية للنباتات. وتمتص هذه الجذور الماء والمواد المغذية، لكنها لاتعمل على تثبيت بقية أجزاء النبات. ولذلك يجب عمل سنادات لهذه النباتات من أعلى. ولما كانت الجذور في حاجة إلى الأكسجين فلابد أن يُضخّ الهواء بانتظام في محلول المواد المغذية أو أن يختلط الهواء بها.
هناك أنواع مختلفة من محاليل المواد المغذية. فهناك محلول رئيسي يمكن أن يحتوي على 4,3كجم
من نترات البوتاسيوم، و 0,65كجم من كبريتات الأمونيوم، و2,6كجم من كبريتات المغنسيوم، و1,5كجم من الفوسفات أحادي الكالسيوم، و3كجم من كبريتات الكالسيوم. فإذا خُلطت هذه المواد معًا، فإنها سوف توفر مواد مغذية كافية لتذويبها مع خمسة آلاف لتر من الماء.

وإذا ماتم وضع المحلول في الحوض، يجب إضافة خمسة لترات من الماء الذي يحتوي على 37 جم من كبريتات المنجنيز، وما بين 4 إلى 6 نقاط من حمض الكبريتيك المركز، وذلك لكل خمسة آلاف لتر من المحلول مرة كل شهر. وينبغي إضافة 150 جرام من كبريتات الحديد لكل خمسة لترات من الماء مرة كل أسبوع.

زراعة النباتات في الحصى
وفي الزراعة في خليط الحصى والزلط، تنمو النباتات دون تربة، وعلى الرغم من ذلك فإن الجذور تمتص الماء والمواد المغذية وتعمل على تثبيت النبات. وبدلا من غمر الجذور مباشرة في الماء ومحلول المواد المغذية، تُغمر في مادة من مواد الطبقة السفلى من الأرض مثل الرمل الخشن أو الحصى أو النسيج النباتي نصف المتفحم أو الزجاج البركاني أو الفِرمِيكُولِيت. ثم يُنشر محلول المواد المغذية بصفة متكررة على إحدى هذه المواد المستخدمة. ويُضخ المحلول من تحت الجذور أو يُسال من فوقها.

أهمية الزراعة المائية.
لم يثبت العلماء أن الزراعة المائية، تُنتج نباتات أكثر ثباتاً وقوة أو محاصيل أفضل وأكبر حجماً. ومع ذلك فإن زراعة النباتات بدون تربة طريقة فعّالة لدراسة احتياجات النباتات؛ إذ إنه مع اختلاف كميات المواد المغذية يستطيع العلماء معرفة أفضل المعدلات من أجل إنبات ناجح لهذه النباتات.

وقد اقترح بعض العلماء استخدام الزراعة المائية من أجل تحقيق إنتاج تجاري للمحاصيل. وفي الأماكن التي لاتكون التربة فيها متوافرة ـ كما هو الحال فوق السفن في البحار والمناطق القطبية المكسوة بالجليد ـ تعد الزراعة المائية بديلاً فعالاً.

والواقع أن التربة الجيدة فيها المواد المغذية اللازمة لنمو النبات.

وعندما تُزرع النباتات دون تربة، يجب إضافة جميع المواد المغذية للنبات، وذلك من أجل تحقيق النمو المناسب لها. ولكن المواد المغذية التي يتلقاها نبات ما في مراحل نموه المبكر، يحدد إلى حد كبير مدى جودة النبات الذي سينمو ودرجة جودته فيما بعد. وخلال هذا الوقت المبكر، من الصعب الوقوف على ما يحتاج إليه النبات. والشخص الوحيد الذي يمكنه أن يتعرف على علامات التغذية القاصرة في ذلك الوقت المبكر هو الشخص الخبير في دراسة أوراق النبات. وربما يكون قد فات الأوان في الوقت الذي يكتشف فيه النمو القاصر، ولايمكن حينذاك تعويض النقص الغذائي في النبات

وبذلك يكون تم التعريف بالزراعه المائية او الزراعه بدون تربه


  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS